هلوسات ليلية | بعد منتصف الليل

[بعد منتصف الليل ] 08 أبريل, 2018 01:52

 

 

أُدرك أنه لا يوجد شيء يُبرر أن نتخذ طُرق مُظلمة للوصول إلى ما نُريده يا آرينا .. لكن أحياناً نضطر إلى ذلك ، في وقت ما ، لا تُعطينا الحياة خياراً آخر للحصول على ما هو حق لنا ! ، لكنني لازلت لا أعلم .. هل هو حقاً ، حق لنا ؟! .. يقولون أن حقوقنا تعرفنا أكثر مما نعرفها يا آرينا ! .. وأنا أقول أن تلك حماقة كبيرة و الحماقة .. هي البداية الأن !
[بعد منتصف الليل ] 07 أبريل, 2018 20:55

 

 

كأنني أعرفك .. لا أعلم لماذا لا أتذكرك ؟! ، هل إلتقينا مِن قبل ؟! ، ربما كنا معاً يوماً .. لكن لماذا نسيتك كل هذا النسيان ؟! .. هل كنت ذِكرى مُؤلمة بداخلي .. وأنا قررت أخيراً أن أنسى ؟! .. ماذا لو نجح الأمر ؟! .. ماذا لو حدث ما كنت أتمناه حقاً ؟! .. هل معنى ذلك أنني لن أتذكرك مرة أخرى ؟! .. هل معنى ذلك أن كل ما كان .. ما كان ؟! .
[بعد منتصف الليل ] 07 أبريل, 2018 20:24

 

رباه .. ُترى ماذا يوجد خلف هذا القناع الملائكي ؟! .. مثل السراب كان يختفي كلما إقتربت منه .. أترى هو مثل الجنة التي طالما حلمت بها ؟! .. أم هو الحياة ! .. كنت أنتظر كل يوم .. وعندما توقفت عن الإنتظار .. أتى ! .. أتى مُحمل بكل ذكريات الماضي .. ذكريات لطالما أرهقت قلبي .. قلبي الذي حكمت عليه بأقسي أحكام البُعد .. واليوم ثار القلب في لحظة حنين أخرى ..

[بعد منتصف الليل ] 07 أبريل, 2018 20:11

 

مازلت لا أفهم .. مازلت أتساءل ببراءة الأطفال .. لماذا يجب أن تكون هناك نهاية ؟! .. أرى أمامى دائماً نهاية الشيء قبل أن يحدث ! .. هذا يحزنني .. أرى نهاية المسلسل قبل بدايته .. نهاية الكتاب قبل قراءته.. أرى الفراق قبل موعده .. أرى الموت قبل الحياة .. يا ترى .. النهاية شيء جيد ؟! .. لكن .. لماذا مازال يصعب علي تقبلها ؟! .. إنها مؤلمة .. لو كان الأمر أبدياً ! ..هل كان سيحزنني هذا ؟! ..هل كنت حينها سأتمني أن تكون هناك نهايه ؟! .. مازلت لا أفهم ..

[بعد منتصف الليل ] 07 أبريل, 2018 02:48

 

 

ليل آخر .. ما زالنا نعيش فيه تفاصيل الليل السابق ! ، لم يعد يُغرينا فيه شيء على التحدث ! ، تزداد فيه آمالنا في الهروب إلى مُدن الهدوء البعيدة .. بدون رغبة في العودة مرة أخرى ، نحاول فيه التناسي وكأنه لا يؤلمنا شيء ، ليل آخر .. أمل الخلاص لا يُغادر فيه قلوبنا .